العودة إلى موعد الاستحمام

كيف تحمّمين طفلك

لا يجب أن يكون تحميم طفلك أمراً شاقاً. شاهدي الفيديو التعليمي الذي حضّرناه، أو اتبعي الخطوات البسيطة المذكورة في الإرشادات أدناه لتكتشفي أنها تجربة ممتعة.

مقدمة

يجب أن يكون موعد استحمام طفلك وقتاً خاصاً مليئاً بالمتعة. مثل تدليك الطفل , . قد يكون تحميم الطفل طريقة ممتازة لمنحه الشعور بالارتياح، أو لتحضيره لموعد النوم. ليس من الضروري أن تقومي بتحميم طفلكِ كل يوم، فالقابلات تنصحن بتحميم المواليد الجدد مرتين إلى ثلاث أسبوعياً ثم زيادة المرات مع تقدم الطفل في العمر.

إلا أنه من الضروري أن تغسلي وجه ويدي الطفل مرتين على الأقل كل يوم باستخدام منظف خالٍ من الصابون ولا يسبب الحساسية لطفلك مثل JOHNSON'S® Baby غسول الشعر والجسم للأطفال، والحفاظ على نظافة منطقة الحفاض وحمايتها باستخدام كريم عازل بعد كل تغيير. يجب أن يكون وقت استحمام طفلك ممتعاً ودون مقاطعة، وبالتالي إذا كان يومك مليئاً بالأحداث والمشاغل ننصحك بأخذ قسط من الراحة والاسترخاء قبل أن تبدئي بتحميمه. يُنصح على الدوام بتحميم طفلك قبل إطعامه، إلا إذا كان جائعاً بشكل كبير. فتحميم طفلك مباشرة بعد الطعام أو دون مرور وقت كافٍ قد يجعله غير مرتاح.

وتذكري، من المهم جداً ألا تتركي طفلك وحده في الحمام!

كيف تحممين طفلك

قد ترغبين في تحميم طفلك الرضيع إما في حوض غسيل الأطباق في المطبخ (بحيث يكون الصنبور موجهاً بشكل بعيد عن الطفل وتحته مناشف أو عازل ناعم)، أو في حوض استحمام خاص بالأطفال يوضع داخل حوض الاستحمام الكبير بشكل يسهّل عليكِ حمله. الآن، ليبدأ المرح!

ابدأي الحمام ببضعة بوصات من الماء الدافئ (وليس الساخن) في الحوض –الحرارة المثلى للمياه 37 درجة مئوية – حركي الماء بيدك لتتأكدي من عدم وجود نقاط ساخنة، واحرصي على التأكد من حرارة الماء باستخدام باطن رسغك قبل أن تضعي طفلك في الحوض.

ضعي طفلك في الحوض بلطف واحرصي على أن تدعمي ظهره ورأسه ورقبته بإحدى ذراعيك. أبقِ ذراعك خلف ظهر طفلك ورأسه وحمميه بالذراع الأخرى.

ابدئي الحمام بتنظيف عيني طفلك بلطف باستخدام فوطة قطنية مبللة بماء دافئ نظيف. استخدمي فوطة قطنية جديدة لتنظيف كل عين واحرصي على أن تبدئي التنظيف من الزاوية الداخلية باتجاه الخارج. بعد الانتهاء من تنظيف العينين، امسحي المنطقة المحيطة بفم طفلك وأنفه وكامل وجهه باستخدام قطعة قماشٍ ناعمة، على أن يكون التنظيف من المنتصف باتجاه الخارج. امسحي طيات رقبة طفلك ولا تنسي خلف أذنيه!

يمكنك استخدام JOHNSON'S® Baby أعواد قطنية المعدة خصيصاً للأطفال لتنظفي الأماكن التي يصعب الوصول إليها. نظفي الأماكن الظاهرة فقط وإياك أن تُدخلي أي شيءٍ في قناة الأذن أو المنخرين.

للأطفال الأصغر سناً، بللي قطعة قماشٍ ناعمة بالماء الدافئ واستخدمي منظفاً لطيفاً مخصصاً للأطفال مثل JOHNSON'S® Baby غسول الشعر والجسم للأطفال. إذا كان شعر طفلك غزيراً قد يتوجب عليك استخدام شامبو خاص بالأطفال مثل JOHNSON'S® Baby شامبو للأطفال لا دموع بعد اليوم. لتقومي بغسيل شعر طفلك، بللي قطعة قماش ناعمة وضعي القليل من شامبو الأطفال أو منظف JOHNSON'S® Babyغسول الشعر والجسم للأطفال. مسدي رأس طفلك بالكامل باستخدام الشامبو. لا تخافي من تنظيف المنطقة الطرية في رأس طفلك (اليافوخ) برفق.اغسلي قطعة القماش بالماء الدافئ جيداً لتزيلي بواسطتها الشامبو عن رأس طفلك.

نظفي منطقة الحفاض أخيراً. لتنظيف الأطفال الإناث، قومي بمسح منطقة الحفاض بلطف من الأمام إلى الخلف. أما لتنظيف الأطفال الذكور الذين لم يتم ختانهم، قومي بتنظيف القضيب ومنطقة الجهاز التناسلي دون أن تقومي بسحب جلد القلفة الذي يغطي رأس القضيب للخلف، وامسحي المنطقة من الأمام إلى الخلف. الآن دعي طفلك يستمتع بالمياه الدافئة لبعض الوقت. عادة يحب الأطفال حديثو الولادة هذه اللحظة كثيراً. صبي المياه الدافئة على جسد طفلك لتبقيه دافئاً ولا تدعي المياه تنساب من الصنبور بشكل مباشر كي تتمكني من التحكم بحرارتها.

كوني حذرة وأنت ترفعين طفلك لتخرجيه من الحوض. أمسكيه بكلتا يديك من منطقة الصدر تحت الذراعين مع التأكد من دعم الرأس، ثم ارفعيه خارج الحوض ولفيه بمنشفة بسرعة. إن هذه لحظة أخرى يفضلها الأطفال، حيث يشعرون بالدفء والأمان والحميمية وهم ملفوفون بالمنشفة. جففي طفلكِ بشكل جيد في كل المناطق، فقد تتسبب الرطوبة الزائدة بالتهيج الجلدي. قبل أن تلبسي طفلك ملابسه، استخدمي مرطباً جلدياً لطيفاً لتحافظي على ترطيب البشرة، مثل JOHNSON'S® Baby زيت للأطفال الذي لا يتسبب بالحساسية الجلدية والتي أثبتت التجارب السريرية أنه لطيف وناعم على البشرة. أو قد ترغبين باستخدام JOHNSON'S® Baby لوشن للأطفال: ضعي الزيت أو السائل على بشرة طفلك ومسدي الأطراف والظهر والبطن لتساعديه على الاسترخاء.

ضعي طبقة رقيقة من الكريم على منطقة الحفاض لتحمي طفلك من الحساسية الجلدية. لفّي طفلك ببطانية ناعمة لتحافظي على دفئه. اطويها لتحتوي قدميه وتلف نصفه السفلي. الآن بإمكانك أن تمشطي شعره بفرشاة ناعمة. إن الحمام هو طريقة ممتازة للفصل ما بين وقت اللعب ووقت النوم لطفلك، كما أنه يمنحك فرصة لتزيدي رباطك الحميم مع طفلك. الآن أصبح طفلك دافئاً ومستعداً للنوم، وهذا هو الوقت الأنسب لهدهدته على أنغام أغنية لطيفة. استمتعي!